فندق وشقق "بارك إن راديسون الدقم"

PO Box 29 PC 136 Wadi Say Al Wusta Al Wusta, الدقم عُمان +968 2208 5700
Check-in Date
Check-out Date
الغرف
1
البالغون
الأطفال

حديقة الصخور النادرة

تُعد سلطنة عُمان واحدة من أهم الموارد الطبيعية وأغناها في الشرق الأوسط، وبصفة خاصة مدينة الدقم، عندما يتعلق الأمر بالجيولوجيا والتراث والآثار. في عام 2009، تم اكتشاف حديقة الصخور خلال بعثة استكشافية أجرتها شركة أسرار الأرض (ESC)، بالتعاون مع الرابطة العالمية للبيئات، والحديقة مُصنفة الآن عالميًا واحدة من الحدائق الصخرية الطبيعية النادرة في العالم. تتضافر جهود التعاون بين وزارة السياحة ووزارة التراث والثقافة لضمان مستقبل واعد لهذا المكان، باعتباره أحد مناطق الجذب الرئيسية في سلطنة عمان.

عمليات الحفر والاكتشافات العلمية

على امتداد مسافة 3 كم، يظهر الموقع وكأنه مكان من كوكب آخر، والصحراء التي تحيط به تؤكد هذا التصور. تحتوي حديقة الصخور على العديد من الأحجار الجيرية والهياكل الرملية، التي يُعتقد أنها شكلت مستودعًا للمياه الجوفية العذبة منذ 46 مليون سنة. ومع مرور الوقت، تشكلت الهياكل الصخرية من خلال العديد من العوامل الطبيعية، مثل الطقس. كما عُثر أيضاً على حجر الصوان وبعض الرؤوس الحربية من حضارات سابقة في المنطقة. حتى الآن، لا يوجد سوى القليل من المعلومات عن الموقع من حيث الآثار، ولكن هناك اهتمام باكتشاف المزيد وفرصة لإجراء المزيد من الدراسات العلمية عن الموقع. حديقة الصخور بالدقم مُدرجة واحدة من أهم 25 موقع من المواقع ذات الأهمية الجيولوجية والعلمية في سلطنة عُمان.

تشكيلات صخرية مذهلة

عند دخولك إلى حديقة الصخور ستشعر وكأنك قد رجعت بالزمن خطوة إلى الماضى، وعندما تتأمل هذه التشكيلات الصخرية القديمة المذهلة سيسهل عليك تخيل طريقة حياة أسلافنا في هذه البيئة. تظهر الصخور بجميع الأشكال والأحجام، وإذا تأملتها بدقة ستتفاجأ بما ستراه، فقد ترى وجوهًا مبتسمة، أو سلاحف، أو شيئًا مختلفًا تمامًا. ومن أجل حماية ماضي الدقم العريق والحفاظ عليه في المستقبل، أصبحت حديقة الصخور أحد معالم الجذب الرئيسية للزوار والسياح والباحثين والمتخصصين في هذا المجال، نظرًا لهذه التشكيلات الصخرية الفريدة والمميزة.


جدير بالذكر أنه من النادر رؤية أماكن مما قبل التاريخ مثل حديقة الصخور هذه على كوكبنا. ولذلك ننصحك بأن تحرص على تخصيص بعض الوقت لاكتشاف حديقة الصخور أثناء إقامتك في فندق ومنتجع بارك إن باي راديسون الدقم، إنها زيارة حتمية لكل المهتمين بالجيولوجيا أو الآثار